استمع الى راديو صوت بيروت انترناشونال

Loading...

إندونيسيا تنشر مقاتلات سوخوي لتأمين حدودها مع الفلبين

Loading...
أعلنت السلطات الأندونسية، اليوم الأحد، أنها نشرت طائرات مقاتلة من طراز “سوخوي” في قاعدة في إقليم “بورنيو” الشمالي، وذلك في إطار تعزيز إجراءاتها الأمنية تحسبا لمحاولة تسلل مسلحين من الفلبين إلى أراضيها.

ونقلت وكالة أنباء “أنتارا” الرسمية، عن العقيد ديديك كريسيانتو، من القوات الجوية الإندونسية قوله إن بلاده نشرت ثلاث مقاتلات سوخوي (لم تحدد نوعها) في القاعدة الجوية ببلدة تاراكان التابعة لمنطقة “كاليمانتان” الشمالية في إقليم “بورنيو”.

وأضاف المسؤول أن المقاتلات الثلاث وصلت، أمس الأول الجمعة، وستبقى في القاعدة لمدة شهر لمواجهة أي محاولة تسلل محتملة للمسلحين الذين يقاتلون الجيش الفلبيني في مدينة ماراوي، إلى إندونيسيا.

وفي وقت سابق، قال الجيش الفلبيني إن بعض المسلحين الذين اجتاحوا ماراوي جنوبي البلاد، مايو/ أيار الماضي، ربما اندسوا بين النازحين من السكان خلال القتال المستمر منذ نحو أربعة أسابيع.

وفر عشرات آلاف السكان من “ماراوي”، منذ أن أحبط الجنود مخططًا للسيطرة على المدينة.

وبدأت المعارك في “ماراوي” الجنوبية، بين القوات الحكومية ومسلحي “ماوتي”، بعد إطلاق قوات الأمن عملية للقبض على زعيم الجماعة، إيسنيلون هابيلون، الذي رصدت الإدارة الأمريكية جائزة 5 ملايين دولار لمن يساهم في تسهيل عملية اعتقاله.

وإثر اندلاع المعارك، أعلن رئيس البلاد رودريغو دوتيرتي، حالة الطوارئ لـ60 يومًا في جزيرة “مينداناو” ثاني أكبر جزر البلاد.

وفي 31 مايو الماضي، أعلن الجيش سيطرته على 90 % من مساحة “ماراوي”.

وتأسست جماعة “ماوتي” المسلحة، عام 2012، بزعامة عبد الله ماوتي وشقيقه عمر، ونفذت عمليات خطف وتفجيرات في الفلبين، قبل أن تعلن في أبريل/نيسان 2015، مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وأثار تدهور الوضع الأمني في ماراوي، حيث يتحصن نحو 200 مسلح، انزعاج الدول المجاورة مثل إندونيسيا وماليزيا، ومن المقرر أن يجتمع قادة الأمن والدفاع للدول الثلاثة فى “تاراكان”، غدا الإثنين، فى حفل تدشين دوريات حراسة في البحار التي تطل عليها هذه الدول، بحسب وكالة “أنتارا”.

Loading...
المصدر وكالة الأناضول

شاهد أيضاً