أفضل وأسرع الطرق لحرق الدهون وبناء العضلات

يمتلك بعض الرجال من أصحاب الأجسام الضخمة الكثير من العضلات الصلبة، كي تستطيع تحمل حركة هذه الكُتل الضخمة من العظام و الدهون.

وبالرغم من وجود الكثير من العضلات القوية في أجساد هذه الفئة من البشر، إلا أن تلك العضلات الممزوجة في الكثير من الدهون الضارة التي تغطي العضلات، وتعطي شكلا مخيفاً لأجسام من يمتلك كتلة بدنية ضخمة، لذلك إذا كنت من يتمتعون بهذه الهبة الربانية، فإليك أفضل الطرق التي ستحول تلك العضلات الغارقة بالكثير من الدهون إلى عضلات جذابة خالية من الدهون.

1- ماذا يعني إنقاص الوزن وحرق الدهون ؟

ولمعرفتك أن إنقاص الوزن لا يعني نقصان جهاز الوزن إلى رقمٍ أقل عندما تقوم بالوقوف عليه لتزن نفسك، والمقصود بإنقاص الوزن هنا: هو معرفة نسبة الكتلة الدهنية في جسمك بالنسبة لكتلة العضلات، فاكتساب 5 كيلوجرامات من الدهون يختلف كثيراً عن اكتساب 5 كيلوجرامات من العضلات.

لذلك إذا كنت تنوي الدخول في عالم التمارين الرياضية، لا تنتظر أن ترى المؤشر الموجود في جهاز قياس الوزن يشير إلى أرقامٍ أقل؛ وذلك بسبب أنه من الطبيعي أن يزداد وزنك بزيادة كتلتك العضلية، لذا صمم أن يكون هدفك هو تدمير الدهون وتقليلها واكتساب المزيد من الكيلوجرامات الصحية عن طريق زيادة كتلتك العضلية.

2- تدرب بطريقة تليق بك:

عليك أن تعلم أنك تمتلك كتلة عضلية وجسمانية تفوق حجم من حولك، لذا يجب أن تقوم بالتمارين الرياضية التي تليق بك فأنت مميز عن من حولك ويجب عليك التركيز على التمارين التي تساعد جسمك على حرق المزيد من الدهون وبناء العضلات في نفس الوقت، لذلك يجب عليك اتباع التمارين الرياضية المزدوجة التي تركز على عضلتين في نفس الوقت.

والمقصود بالتمارين المزدوجة هنا هو الجمع بين عضلتين؛ كأن تقوم باستهداف عضلات الصدر مع عضلة “البايسيبس” في الذراع أو الجمع بين تمارين عضلات الظهر والعضلة ثلاثية الرؤس “الترايسيبس”.

فالتمارين المزدوجة من أكثر أنواع التمارين التي تهدف إلى حرق الدهون المتكتلة على العضلات، بالإضافة إلى أنها تمنحك ضخامة في الكتلة العضلية.

التمارين والراحة: بالطبع يشعر الجميع بالإرهاق أثناء ممارسة التمارين الرياضية، خصوصاً الشاقةِ منها، لذلك يجب عليك أخذ بعض الراحة أثناء التمارين، بشرط أن تترواح مدة فترات الراحة من 30 ثانية وحتى دقيقة واحدة، ولا تحاول تجاوز تلك المدة؛ حتى تستفيد عضلات جسمك من كل فوائد التمرين.

قاوم الروتين: لا تجعل تمارينك كالأوامر العسكرية التي لا تتغير، حاول أن تدخل بعض التمارين الجديدة التي لم تقم بها من قبل، فجسم الإنسان يصاب بالملل مثل البشر، فشعورك بالملل وعدم التجديد أثناء ممارستك للتمارين الرياضية المعتادة ينعكس على جسمك على الفور، وبالتالي لن تلاحظ أي تطور على كتلتك العضلية.

3- ماذا عن طعام الرجل الضخم؟

الكاربوهيدرات: يجب أن تعرف أن الكربوهيدرات تنقسم إلى نوعين؛ النوع البسيط والذي يتكون من مخبوزات الدقيق الأبيض والأرُز والمعكرونة البيضاء، والنوع المعقد الذي يشمل البطاطا الحلوة والخبز البُني، بالإضافة إلى الأرُز والمعكرونة البُنيين، بالطبع سوف تختار تناول النوع الثاني من الكربوهيدرات، فبالرغم من احتواء أطعمة النوعين على نفس عدد السعرات الحرارية، إلا أن الكربوهيدرات البُنية تحتوي على الكثير من الألياف والعناصر الغذائية المفيدة، التي لا تحتوي عليها الكربوهيدرات المصنوعة من الدقيق الأبيض.

اللون الأخضر: لا تهمل تناول البروكلي والسبانخ، بالإضافة للخضراوات الورقية كالجرجير، فهذه الأطعمة غنية بالفيتامينات والمعادن التي تساعد جسمك على إفراز هرمون التستوستيرون، بالإضافة إلى هرمون النمو؛ اللذين يساعدان في زيادة حجم العضلات.

ابتعد عن الأشياء السيئة: مثل أنواع الحلويات، والسكريات المؤذية، والوجبات السريعة، بالإضافة إلى المشروبات الغازية حتى التي لا تحتوي على سعرات حرارية، فهذا النوع من الأطعمة ليست له أي فوائد صحية سوى المزيد من الدهون.

البروتين هو الأساس: بالطبع لن تحصل على كتلة عضلية ضخمة وقوية دون تناول الأطعمة التي تلبي احتياجات عضلاتك من البروتين، فكل كيلوجرام من وزن جسمك، يلزمه جرام ونصف من البروتين.

لذلك عليك بالحصول على البروتين من مصادره المختلفة، وعدم الاكتفاء بمصدر واحد فقط، فتناول اللحوم الحمراء والبيض ومنتجات الألبان خالية الدسم، بالإضافة للحوم البيضاء والأسماك. وأخيراً لا تهمل تناول المكسرات النيئة التي تمنح جسمك الدهون الصحية والتي تساهم في خفض نسبة الكوليسترول الضار.

الكثير من المياه: سيحتاج جسمك الضخم إلى ما يقارب الجالون يومياً من المياه؛ حتى لا تتعرض عضلاتك للجفاف، فلقد أكدت العديد من دراسات الطب الرياضي أن تعرض الجسم للجفاف، بسبب قلة المياه، يخسر الجسم حوالي 5% من الكتلة العضلية، وأنت لا تريد أن يحدث لك هذا الأمر بكل تأكيد.

المصدر معلومات