دراسة: البقاء دون علاقات عاطفية أفضل!

إذا لم تكن في علاقة عاطفية فلا داعي للشعور بالضيق، فقد أظهرت دراسة حديثة أن وجودك دون شريك أمر صحي أكثر من وجودك كشخص مرتبط عاطفياً بآخر، وفق ما نشرت صحيفة “ذا اندبندنت” البريطانية.

وتدافع عالمة النفس من جامعة كاليفورنيا، بيلا ديباولو، عن نتائج دراستها، والتي كثيرا ما تجد معارضة من قبل مجتمع علم النفس، وترى الدراسة الحديثة أن الصداقات قد تغني عن الترابط العاطفي، وكذلك لا تحمل أي مشكلة من تلك المشاكل التي يخلص إليها الارتباط العاطفي.

و في دراسة تضم حوالي 280،000 شخص، وجد ويليام تشوبيك، أستاذ مساعد في علم النفس في جامعة ولاية ميشيغان، أن الصداقات أصبحت ذات أهمية متزايدة مع تقدمنا في السن، ويؤيد ذلك دراسة أخرى أجريت على أكثر من 000 13 شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و64 سنة، تفيد بأن أولئك الذين كانوا عازبين ولم يتزوجوا يوما بعد يوم يكونون أكثر سعادة من نظرائهم المتزوجين والمطلقين.

وقد ربطت العديد من الدراسات العزلة بفوائد، مثل زيادة الشعور بالحرية ومستويات أعلى من الإبداع والحميمية، وتقول إيمي مورين، وهي معالج نفسي، إن الوقت وحده يمكن أن يساعد الناس على أن يكونوا أكثر إنتاجية أيضا.

وعلقت “ديباولو”: “المعتقدات بأن الناس المنفردين وغير المرتبطين عاطفيا بائسون ووحيدون ولا يريدون شيئا أكثر من أن يصبحوا غير وحيدين ومرتبطين، هذا مجرد خرافات”.

المصدر روتانا