راديو صوت بيروت إنترناشونال

بالصور.. إختراع أول “واق ذكري” في العالم لا يمنع الحمل ولكن هذا ما يفعله !

انضم جهاز جديد إلى عالم الابتكارات التكنولوجية، وهو عبارة عن “واق ذكري ذكي” يجمع البيانات المتعلقة بطبيعة الحياة الجنسية، ولكن قد تغيب عنه أبرز مهام الواقي الأساسية.

ويتمتع الجهاز الذكي المطور بميزات رائعة، بما في ذلك رصد الأمراض المنقولة جنسيا وعد السعرات الحرارية المحروقة، ولكن ليس من المتوقع أن يمنع الحمل.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وأوضح المطورون أن الواقي الذكري الذكي (i.Con) الذي وُصف بـ “التكنولوجيا الثورية القابلة للارتداء في غرفة النوم”، يراقب أيضا سرعة أداء المستخدم وطول مدة العلاقة الجنسية، قبل إرسال البيانات التي تم جمعها إلى الهاتف الذكي.

ويمكن للجهاز الذكي إعداد إحصائية لمقارنة الأداء مع الرجال الآخرين في جميع أنحاء العالم.

ويعد الجهاز المطور شريطا مطاطيا مقاوما للماء “مرن للغاية”، يضمن “أقصى قدر من الراحة لجميع الأحجام”، ولكنه لا يوفر أي حماية ضد الحمل أو الأمراض المنقولة جنسيا، بحيث يتم تشجيع المستخدمين على ارتداء الواقي الذكري مع الجهاز.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وتقول الشركة البريطانية إن من المقرر بيع الجهاز على الشبكة العنكبوتية في يناير 2018، وذلك مقابل 59.99 جنيه إسترليني.

وقال جون سيمونز، المتحدث باسم British Condoms: “إنها حقا الخطوة التالية في التكنولوجيا الذكية القابلة للارتداء وسيساعد أيضا في تحديد الأمراض المنقولة جنسيا وكذلك منع انزلاق الواقي الذكري، وهو أحد الأسباب الرئيسية للحمل في بريطانيا”.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

والجدير بالذكر، كما هو الحال مع أي جهاز ذكي فإنه معرض للقرصنة، حيث تحمل أدوات الجنس الذكية الكثير من المخاطر مع احتمال إساءة استخدام البيانات الشخصية والحميمة.

وحذر باحثون أمنيون في الولايات المتحدة من أن القراصنة يمكنهم السيطرة بسهولة على الأدوات الجنسية الذكية.

المصدر روسيا اليوم