راديو صوت بيروت إنترناشونال

الغوطة الشرقية .. أكثر من 8 آلاف طفل “تحت الحصار”

أعلن المجلس المحلي في الغوطة الشرقية الاثنين أن أكثر من 1000 طفل ورضيع يواجهون خطر الموت جراء نقص التغذية والدواء.

كما أشار المجلس إلى أن عدد حالات الوفاة بين الرضع في الغوطة الشرقية وصل إلى أعلى مستوى له خلال الأشهر العشرة الأولى من هذا العام. وأفاد أن نحو 8 آلاف رضيع أعمارهم أقل من ستة أشهر يعيشون في الغوطة الشرقية تحت الحصار.

وتخضع ضواحي الغوطة الشرقية كبير لحصار مشدد من قبل الميليشيات الموالية للنظام، رغم اتفاق مناطق “خفض التصعيد” الذي كان من المفترض أن يسمح بمرور المساعدات الإنسانية.

وتقدر الأمم المتحدة أن نحو 350 ألف شخص متضررون بسبب الحصار.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أعلنت في أواخر أكتوبر الماضي أن أكثر من 1100 طفل في منطقة الغوطة الشرقية يعانون من سوء تغذية حاد. وأظهرت احصاءات المنظمة أن أن 1114 طفلاً يعانون من أشكال عدة من سوء التغذية، بينها النوع الأكثر خطورة والمعروف بسوء التغذية الحاد الشديد.

وقالت متحدثة باسم المنظمة مونيكا عوض في حينه إن عمليات التقييم الأخيرة تظهر أن 232 طفلاً يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد، وهو ما يتطلب تدخلاً طبياً عاجلاً لإبقاء الطفل على قيد الحياة.

 

المصدر وكالات