راديو صوت بيروت إنترناشونال

مقتل لواء في الحرس الثوري الإيراني خلال إشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن قائدا في الحرس الثوري الإيراني ومقاتلا إيرانيا أقل رتبة قتلا خلال اشتباكات ضد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في سوريا في الأيام القليلة الماضية.

وكان مسؤول إيراني أبلغ وكالة تسنيم للأنباء العام الماضي أن أكثر من ألف إيراني قتلوا في سوريا.

وأفادت وكالة فارس للأنباء بأن خير الله صمدي، القائد بالحرس الثوري المسؤول عن وحدة في سوريا، قتل يوم الخميس الماضي في قتال في منطقة البوكمال على الحدود مع العراق.

وقالت وكالة فارس إن المقاتل الإيراني الأقل رتبة هو مهدي موحدينا ولقي حتفه أمس السبت في اشتباكات مع الدولة الإسلامية في بلدة الميادين شرقي سوريا.

المصدر وكالات