راديو صوت بيروت إنترناشونال

بوليفيا بصدد دعوة مجلس الأمن لاجتماع بشأن القدس

قال سفير بوليفيا لدى الأمم المتحدة إنه سيطلب عقد جلسة علنية لمجلس الأمن الدولي إذا أعلن الرئيس الأميركيدونالد ترمب اليوم الأربعاء قراره المرتقب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

واعتبر السفير البوليفي ساشا سيرخيو يورنتي سوليز أن هذا القرار سيكون “متهورا وخطيرا يتعارض مع القانون الدوليوقرارات مجلس الأمن، كما يضعف أي جهد من أجل السلام في المنطقة، ويحبط المنطقة بأكملها”.

ولا يمكن الترتيب لهذا الاجتماع قبل أن تتقدم بوليفيا بطلب رسمي لعقده. ولم يتضح بعد متى يمكن عقد مثل هذا الاجتماع.

وينتظر أن يعلن ترمب رسميا مساء اليوم اعتراف إدارته بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس خلال بضع سنوات.

ومن المقرر أن يلقي ترمب خطابا في السادسة بتوقيت غرينتش (التاسعة بتوقيت مكة المكرمة) يعلن فيه ذلك القرار تنفيذا لوعد كان أطلقه في حملته لانتخابات الرئاسة.

ويتألف مجلس الأمن من 15 دولة عضوا، منها خمس دول دائمة العضوية هي الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وروسيا والصين. أما الدول العشر الأخرى فهي بوليفيا ومصر وإثيوبيا وإيطاليا واليابان وكزاخستان والسنغال والسويد وأوكرانيا وأوروغواي.

المصدر رويترز